رد وزير العدل بعد مشاهدة مقطع الفيديو الذي حبس الأطفال الاقباط 5 سنوات بتهمة ازدراء الأديان
  
 

التقي المستشار أحمد الزند وزير العدل، منذ قليل عدد من أعضاء مجلس النواب لبحث أزمة حبس الـ4 أطفال الأقباط بالمنيا 5 سنوات بتهمة ازدراء الأديان.

حيث عرض النواب تفاصيل القضية، وقام الزند بمشاهدة مقطع الفيديو الذي حبس الأطفال بسببه، وابدء تعاطفه مع الأطفال وتعهد بحل الأزمة حرصا علي مستقبلهم. 

وطالب الزند النواب بسرعة قيام هيئة الدفاع  تقديم الاستئناف علي القضية لاتخاذ الإجراءات القانونية بما يحفظ حق الأطفال واستقلال القضاء، مؤكدا علي متابعته الكاملة لتداعيات الأزمة.

وحضر من النواب كلا من الدكتور عماد جاد، والمهندس مجدي ملك، والدكتورة مني منير، والأستاذ ثروت بخيت، والأستاذ تامر توحيد، والنائبة منال جميل.

من جانب أخر قامت الدكتورة مني منير بعرض مقطع فيديو لرسالة من والدة احد الأطفال الذي بثته من خلال موقع الأقباط متحدون ووجهت رسالة للمستشار احمد الزند فيه، وشاهد الزند رسالة من أم لأطفالها الذي وجهت له رسالة واستغاثة للإفراج عن أبناءها، وعدم وجود أي إساءة للأديان.

وقد عرض النواب كيف ساهمت تحريات الشرطة غير الدقيقة في حبس الأطفال، ورفض قاضي المحكمة قاضي الدفاع لمشاهدة مقطع الفيديو الذي كان كفيل ببراءة الأطفال الذين كانوا يجسدون مشهد ذبح الأقباط بليبيا علي يد داعش.


هذا الخبر منقول من : الأقباط متحدون


2014 united copts .org
Copyright © 2020 United Copts. All Rights Reserved.
Joomla! is Free Software released under the GNU General Public License.