طارق حجي: تحديث الخطاب الديني أسفر عن هزيمة التنويريين

tark

قال الدكتور طارق حجي، الكاتب والباحث السياسي، إن “تحديث وعصرنة الخطاب الديني أسفر (حتى الآن) على هزيمة التنويريين، ونصر ساحق للرجعيين”. حيث قال عبر حسابه على “الفيسبوك”، صباح امس : “الشعب المصري لا يريد ثورة ثالثة. بل يراها (إن حدثت) كعمل مخرِّب. واليوم رأي المصريون أن دولتهم بقيادتها وجيشها وشرطتها هى دولة قوية أرغمت الجرذان على البقاء فى جحورها. اليوم تأكد المصريون أن دولتهم قادرة على تحقيق الأمن وفرض النظام والقانون.

وهذا إنجاز كبير للدولة التى قضت على مشكلات انقطاع الكهرباء وطوابير الخبز وطوابير وقود السيارات والتى طورت قواتها المسلحة وساهمت فى تطوير الطرق والكثير من البنية الأساسية”.

وأضاف: “كل ذلك لا يعني أنه لا توجد سلبيات: فالحكومة معظم وزراؤها أصحاب قدرات متواضعة، وتحديث التعليم لم يبدأ، والقضاء على الفساد لا يزال فى طور الكلام والنوايا الحسنة فقط، كما أن موضوع تحديث وعصرنة الخطاب الديني أسفر حتى الآن على هزيمة التنويريين، ونصر ساحق للرجعيين. ولكن هناك فارقا بين النقد للتجويد والنقد للهدم وإيقاف المسيرة.

وأخيرا: فهنيئا لمصر ما أثبتته أحوال اليوم ٢٥ يناير ٢٠١٦: قوة الدولة وهوان شأن الجرذان”.


2014 united copts .org
Copyright © 2019 United Copts. All Rights Reserved.
Joomla! is Free Software released under the GNU General Public License.