المرشد العام للإخوان المسلمين يزور الكونجرس الأمريكي الشهر القادم

علمت "المصريون" من مصادر ديبلوماسية رفيعة أن محمد مهدي عاكف المرشد العام لـ "الإخوان المسلمين" وعددًا من أعضاء مكتب الإرشاد ونواب الكتلة البرلمانية للجماعة بمجلس الشعب تلقوا دعوة من النواب الديمقراطيين بالكونجرس الأمريكي لزيارة الولايات المتحدة خلال الشهر القادم والحديث أمام الكونجرس.

تأتي هذه الدعوة بعد اللقاء الذي جمع زعيم الحزب الديمقراطي بالكونجرس الأمريكي وبعض نواب "الإخوان" في مجلس الشعب أمس الأول بمنزل السفير الأمريكي بالقاهرة واستغرق حوالي 35 دقيقة.
وكانت الاتصالات قد بدأت بين الطرفين عقب قيام السلطات المصرية بإلقاء القبض على المهندس خيرت الشاطر النائب الثاني للمرشد ومجموعة من قيادات وأعضاء الجماعة في ديسمبر الماضي، على خلفية العرض الرياضي لطلبة "الإخوان" بجامعة الأزهر.
ووفق مصادر المصريون ، التقت بعض قيادات "الإخوان" بمندوبين للسفير الأمريكي فرانسيس ريتشاردوني وذلك لاستعراض الممارسات التي يتبعها النظام المصري تجاههم مثل إبعادهم عن الساحة السياسية وعدم الموافقة على إنشاء حزب مدني.
كما شرح ممثلو "الإخوان" في جلستهم مع زعيم الديمقراطية بالكونجرس والسفير الأمريكي مؤخرًا، المستجدات على الساحة المصرية بعد الموافقة على التعديلات الدستورية وتفرد الحزب "الوطني" بالقرارات المصيرية دون الرجوع إلى أحزاب المعارضة الأخرى وزيادة القيود على الحريات في مصر.
وسلم "الإخوان"، السفير الأمريكي ملفا يحتوي على أسماء معتقلي الجماعة بالسجون المصرية، ووعدهم ريتشاردوني بدوره بعقد جلسات مع قيادات من الحزب "الوطني" لعرض ما تناوله الاجتماع ووعدهم بخطوة إيجابية من الولايات المتحدة.
في المقابل، قللت قيادات "الوطني" من أهمية لقاء "الإخوان" مع زعيم الديمقراطية بالكونجرس الأمريكي، بعد أن أكدوا أن الأجندة الأمريكية أصبحت لا تهتم بالشئون الداخلية للدول العربية والمناداة بالديمقراطية أصبحت تتلاشى بسبب الظروف التي تمر بها الولايات المتحدة في العراق وأفغانستان.
إلى ذلك، حصلت "المصريون" على بيان لممثلي ورؤساء أحزاب "الأحرار" و"الجيل" و"التكافل" بمجلس الشورى، موقع عليه من النواب محمد فريد زكريا، والدكتور أسامة شلتوت، وناجي الشهابي هاجموا فيه بشدة لقاء الدكتور سعد الكتاتني رئيس الكتلة البرلمانية لـ "الإخوان" بمجلس الشعب، ونعتوا فيه فكر الجماعة بالتشدد.
وقالوا إن قيام السفارة الأمريكية بدعوة ما يسمى رئيس كتلة "الإخوان" بمجلس الشعب في حفل بمنزل السفير الأمريكي على شرف زعيم الأغلبية الديمقراطية بالكونجرس ستيني هوير الذي عقد اجتماعًا جانبيًا وسريًا ومنفردًا مع الدكتور سعد الكتاتني في غرفة جانبية بصفته، يعد تدخلا سافرا وغير مشروعا ومخالفا للأعراف الدولية والعلاقات الطيبة التي تربط الشعبين وتدخلا في الشأن المصري وضربا لشرعية أحزاب المعارضة التي تعاني أثناء الانتخابات من آثار الدعم الأمريكي للجماعة، وفق ما جاء في البيان.
وهاجم النواب الثلاثة بشدة جماعة "الإخوان"، قائلين إنها "تتبنى فكرًا إسلاميًا متشددًا يسعى للخلافة الإسلامية، وخاصة بعد أن أصبحت مختصة في إعطاء صكوك لمن هو مسلم".
وأضافوا "أن اختزال (الإخوان) للإسلام والقوى الإسلامية في جماعتها يعد مخالفة للإسلام والقرآن الكريم الذي طالب المسلمين بأن يعتصموا بحبل الله جميعا ولا يتفرقوا وهي دعوة للبعد عن التمزق في جماعات أو التشيع في شيع"، معتبرين الاجتماع بهذه الصفة اجتماعًا غير مشروع وتصرفا غير مسئول من دولة عظمى تعاني من تكرار أخطاء سياستها، كما جاء في بيانهم.
ورأى النواب أنه وفي ظل قرب انتخابات مجلس الشورى، فإن أي اجتماعات يقوم بها الجانب الأمريكي بهذا الشكل مع قوى غير مشروعة يعد دعما لمرشحين القوى المحظورة والتي تتمتع بالحماية الأمريكية، على حد قولهم.
وعبر الموقعون على البيان عن شجبهم لما وصفوها بالتصرفات غير المسئولة من النائب ستيني هوير وغير الودية، واعتبروا وجوده غير مرغوب به في مصر "لأن دعمه لممثل الجماعة المحظورة مخالف للدستور والقانون".
وأكد النواب الذين ستنتهي فترة تعيينهم بمجلس الشورى مع إجراء انتخابات التجديد النصفي للمجلس في يونيو أنهم سيتقدمون باقتراح برغبة لرئيس مجلس الشورى لمعرفة رأي الحكومة بشأن "التصرفات غير المسئولة والمستفزة من قبل زعيم الأغلبية الديمقراطية بالكونجرس، وما نتج عن ذلك من تدخله غير المقبول بالشأن الداخلي المصري وبصفة خاصة دعمه لجماعة محظورة خارجة عن الدستور والقانون"، حسب تعبيرهم.
كما أشاروا إلى أن أمانة الأحزاب بمجلس الشورى ستتقدم باحتجاج شديد اللهجة إلى السفارة الأمريكية والحزب الديمقراطي لمطالبته بـ "احترام العلاقات التاريخية والاستراتيجية بين الشعب المصري والشعب الأمريكي العظيم الرافض لمخططات إدارته في المنطقة"، وطالبوا الرئيس مبارك برفض دعوة الإدارة الأمريكية لزيارة الولايات المتحدة.


2014 united copts .org
Copyright © 2022 United Copts. All Rights Reserved.
Joomla! is Free Software released under the GNU General Public License.