بيان بشأن اعدام سبعة اقباط

يعرب مركز الكلمة لحقوق الانسان عن اصابته بصدمة شديدة للحكم الصادر من محكمة جنايات القاهرة صباح يوم الثلاثاء 29 يناير بالاعدام شنقا لسبعه من نشطاء الاقباط بالمهجر على خلفية اتهامهم بانتاج فيلم سينمائى يسئ للرسول فى محاكمة عاجلة لم تتح فيها سماع دفاع المتهمين حيث ان الادلة المقدمة للمحكمة وهى عبارة عن سيديهات محملة من الانترنت لا ترقى الى حد القرائن قاطعة الدلالة والثبوت فكيف يتم التوثيق من ان صاحب الصوت والصورة هو ذات المتهم دون سماع صوته واحالته على المعامل الفنية المختصة كما ان فكرة الدولة القبطية التى دين بسببها المتهمين لم ترقى الى حيز التنفيذ او اتخاذ الخطوات الجادة لتنفيذها اذ تعد مجرد افكار ولم يترتب عليها اى اثر مادى او قانونى ومن باب اولى محاكمة من اعلنوا استقلال مدن مثل طنطا والسويس وبورسعيد وتجدر الاشارة الى ان بتاريخ 16 سبتمبر الماضى قدمت بلاغات من جانب بعض المحامين الاسلاميين ضد سبعة نشطاء من الاقباط المقيمين بالولايات المتحدة وكندا من بينهم القس المعروف مرقص عزيز راعى الكنيسة القبطية بولاية الينوى وايضا القس الامريكى تيرى جون والذى قضى عليه بالسجن المشدد لمدة خمس سنوات ثم احيلت القضية للمحاكمة والتى قضت فى اول جلسة لها باحالة الدعوى للمفتى لاستطلاع الرأى الشرعى والذى وافق على الاعدام فاصدرت المحكمة بجلسة اليوم حكمها سالف الذكر

رئيس مجلس الامناء ممدوح نخلة


2014 united copts .org
Copyright © 2019 United Copts. All Rights Reserved.
Joomla! is Free Software released under the GNU General Public License.