بيان عاجل حول الفيلم المسئ للإسلام


نحن الموقعون على هذا البيان، من الهيئات والمنظمات القبطية، إذ فوجئنا بلقطات بدائية ومثيرة للإشمئزاز وتفتقر  إلى الحد الأدنى من الحرفية، تسئ للإسلام موضوعة على شبكة الإنترنت، يهمنا توضيح التالي:

أولا: نأسف لأن تلك اللقطات قد تسببت فى أذى لمشاعر الكثير من المسلمين حول العالم، ونؤيد حقهم الكامل في التعبير عن ضيقهم ورفضهم، بالأساليب السلمية المتعارف عليها في المجتمعات المتحضرة.

ثانيا: رغم تضارب الأقوال حول الفرد أو الأفراد الذين يقفون وراء هذا العمل المشين، سواء بالإعداد أو الترويج له، فإننا نرفض تماما هذه الأفعال العدائية والصبيانية، ونؤكد على أنه لا توجد علاقة مباشرة أو غير مباشرة بين جموع وقيادات الأقباط (أو ما يسمونهم في مصر «أقباط المهجر») وبين دوافع وأفعال هذه الحفنة الصغيرة.

ثالثا: نستغرب من ردود الفعل العنيفة على هذه اللقطات الفجة التي لم تكن تستحق سوى الإهمال، وندين الأعمال الإجرامية التى تسببت فى مقتل الأبرياء وخاصة السفير الأمريكى فى ليبيا وعدد من أفراد البعثة الدبلوماسية هناك، وندين أيضا الهجوم على البعثات الدبلوماسية الأجنبية في مصر ودول أخرى مما تتعارض مع وجوبية حماية البعثات الدبلوماسية.

رابعا: نرفض النغمة المتصاعدة فى عدد من الدول الإسلامية حول فرض قوانين تجرم إزدراء «الأديان» (بينما المقصود بها فعلا هو «الإسلام»)، ومحاولة تعميم هذه القوانين السيئة على المستوى الدولى، بما يعني الهبوط بمعايير حقوق الإنسان العالمية وتكميم الأفواه والقضاء على حرية التعبير التى هى من الحقوق الأساسية للإنسان. وفي نفس الوقت تجري في مصر ـ على سبيل المثال ـ أعمال التحقير والازدراء بالمسيحية والتكفير والتحريض ضد المسيحيين على الملأ بدون رادع.

خامسا: نحذر من فرض مادة «حماية الذات الإلهية» فى مشروع الدستور المصرى الجديد، فالله لا يحتاج إلى من يحميه لأنه هو الذى يحمى البشرية والكون كله.

سادسا: إن ردود الفعل العنفية المتوالية والتى تركز معظمها فى دول ما يسمى الربيع العربى توضح أيضا خطورة تولى الإسلاميين مسئولية الحكم فى الشرق الأوسط، وكيفية لجوئهم إلى الغوغائية والتحريض، مما ينبئ بأحداث أكثر جسامة من المتوقع حدوثها فى هذه الدول.
ختاما، نناشد الأشقاء المسلمين فى مصر والعالم بالتعامل بعقلانية وهدوء مع مثل هذه الأمور الصغيرة، حيث أن ردود الأفعال هى التى تسئ لصورة الإسلام والمسلمين أكثر بكثير من الفعل ذاته.

الموقعون

ـ منظمة التضامن القبطي
ـ منظمة التضامن القبطي ـ أوروبا
ـ منتدى الشرق الأوسط للحريات-واشنطن-القاهرة
ـ الهيئة القبطية الكندية
ـ الهيئة القبطية الكندية-تورنتو
ـ  الأتحاد القبطى الدولى
ـ هيئة أقباط كاليفورنيا المسيحية
ـ الهيئة القبطية الأمريكية بكاليفورنيا
ـ هيئة أقباط المملكة المتحدة
ـ هيئة الصداقة المصرية الأمريكية-فيرجينيا
ـ منظمة الأقباط الأحرار-نيويورك
ـ منظمة أصوات أقباط الولايات المتحدة
ـ منظمة التضامن المصرى الديموقراطى-مصر
ـ منظمة أندماج وصداقة أقباط النمسا-فيينا
ـ حركة جذور القبطية-كاليفورنيا
ـ صحيفة الاهرام الجديد-كندا
ـ  منظمة الأقباط متحدون-بريطانيا
ـ قناة لوجوس-لوس انجلوس
ـ قناة الكرمة-لوس انجلوس
ـ التجمع القبطى الأمريكى

 

2014 united copts .org
Copyright © 2020 United Copts. All Rights Reserved.
Joomla! is Free Software released under the GNU General Public License.