بيـــــــان بشأن حكم القضاء الادارى

أصيب مركز الكلمة لحقوق الإنسان بدهشة شديدة للحكم الصادر من محكمة القضاء الادارى دائرة منازعات الإفراد بجلسة 24/4/2007 والقاضي برفض دعاوى المواطنين المسيحيين الذين طالبوا بعودة أسمائهم وديانتهم بعد أن ارتدوا عنها

 وجاء في أسباب الحكم (إن حرية الاعتقاد مباحة بشرط عدم التلاعب بالأديان السماوية  ومن يدخل الدين الاسلامى طواعية وبإرادته  الحرة فعلية الالتزام بإحكامه والتي لا تسمح بالارتداد عنه لأنه يعتبر خروج على النظام العام !! ) وهو قول علاوة على مخالفته للمادة 46 من الدستور المصري التي تنص على حرية الاعتقاد وممارسة الشعائر الدينية فانه يخالف المادة 18 من الإعلان العالمي من حقوق الإنسان

والتي وقعت عليه مصر فأصبح جزء من تشريعها  الداخلي كما ان هذا الحكم  مخالف للعديد من الإحكام السابقة التي صدرت من ذات المحكمة (  بدائرة مغايرة ) وأقرت مبدأ حرية التنقل بين الأديان بدون قيود إعمالا  لحرية العقيدة ومن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر

إن مركز الكلمة لحقوق الإنسان والمنظمات الأخرى الموقعة على هذا البيان ترى من الضروري بل من الواجب توعية المواطنين بمبدأ حرية الاعتقاد وقبول الآخر حتى تظل مصر كما كانت منارة الحرية وقلعة الديمقراطية

ممدوح نخلة     رئيس مركز الكلمة لحقوق الإنسان

محمود فرعوني    حزب مصر الليبرالي

حسن إسماعيل      منتدى المصريين

صفوت جرجس  المركز المصري لحقوق الإنسان

د.عوض شفيق      المكتب الدولي للمحاماة وحقوق الإنسان

هذا وسوف يعقد مركز الكلمة مؤتمرا صحفيا عالميا الأحد القادم لمناقشة الحكم وتداعياته


 


2014 united copts .org
Copyright © 2020 United Copts. All Rights Reserved.
Joomla! is Free Software released under the GNU General Public License.