بيان من أقباط كاليفورنيا

 

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بالاستاذ منير بشاى

Phone (310) 641- 3387 Fax (310) 641- 3388

Email This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

لوس أنجلوس فى ٢٥ نوفمبر ٢۰١٢

أقباط كاليفورنيا يرفضون الحاكم المطلق والدستور المعيب

      أقباط كاليفورنيا يشاركون القوى المصرية، داخل مصر وخارجها، قلقها الشديد ازاء ما يحدث فى مصر فى هذه الأيام.

     أولا: نرفض الإعلان الدستورى الصادر من الرئيس مرسى بتاريخ ٢٢ نوفمبر ٢٠١٢، والذى هو بمثابة إستئثار بالسلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية، ويطلق يد رئيس الدولة ليتصرف كما يشاء فى مقدرات الشعب المصرى دون رقابة قانونية، أو وجود أى نوع من المعارضة التى هى عنصر أصيل لا تستقيم العملية الديمقراطية بدونها. ونؤيد جماهير الشعب المصرى التى خرجت الى الشوارع والميادين فى كل ربوع مصر لتعبر عن غضبها المشروع.  ونؤكد ان إستقلال القضاء خط أحمر لا يجب أن يمس، فهو الحصن والملاذ لتحقيق العدل الذى يصبو له كل مصرى.  وهو الضامن لسلامة أداء مؤسسات الدولة فى إطار دولة القانون.

وحرصا على وحدة وسلامة الوطن نطالب بالإلغاء الفورى لهذه القرارات.

     ثانيا: نرفض المحاولات الملتوية للإلتفاف على المعارضة ضد مشروع الدستور الجديد الصادر من جمعية تأسيسية لا تمثل أطياف المجتمع، ولا تحترم تعدديته.  ونرى ان النتاج النهائى فى شكل المسودة الصادرة معيبا فى نصوصه، ركيكا فى أسلوبه، تشوبه التناقضات، وتتغلغله الثغرات، التى تبطل مفعول الكثير من مواده، وتفرغ بعضها  من معناها، وتوصم البعض الآخر بالطائفية.

     كما نعلن تأييدنا لقرار كنائس مصر الوطنية بالإنسحاب من الجمعية التأسيسية، الذى شاركها فيه العديد من المنظمات والاحزاب والنقابات والهيئات والأفراد من المفكرين والقادة السياسيين. ونطالب بإعادة تشكيل الجمعية التأسيسية، لضمان الوصول إلى دستور مدنى تقدمي يصون الحريات، ويليق بمكانة مصر، ويكون حافزا على دفع مصر الى مصاف الدول المتقدمة فى هذا القرن الواحد والعشرين.

     عاشت مصر حرة، وعاش شعبها الأبى العظيم..

 

 

2014 united copts .org
Copyright © 2019 United Copts. All Rights Reserved.
Joomla! is Free Software released under the GNU General Public License.